حساب-الحمل-بالهجري

حاسبة الحمل هجري / ميلادي

من فضلك أدخلي تاريخ أخر دورة شهرية

هجريميلادي

يمكنكي إستخدام حاسبة الحمل الدقيقة الخاصة بموقع العناية بالمرأة العربية، أو يمكنكي من خلال المقالة التعرف على كيف تقومين بهذه الحاسبات بنفسك ان اردتي، إلا أن حاسبة الحمل بالهجري / الميلادي تقوم بتسهيل عملية الحساب بل وتقوم بها بدقة، لا تنسي ان تشاركيها مع الاصدقاء والعائلة لمتابعة كل معلومات الحمل لديهن.

حساب الحمل بالهجري

حساب فترة الحمل هي طريقة تُساعد على حساب موعد الولادة والحمل بالأسابيع والشهور والأيام. وسوف نستعرض سوياً كيفية حساب الحمل بالهجري.

معرفة موعد التبويض أو الإخصاب، تتبع فترة الحمل وتقدير الموعد المحتمل للولادة، وذلك عن طريق البدء من آخر يوم لحدوث الدورة الشهرية للمرأة.

ولكن من المحتمل أن يعطي هذا الحساب موعد غير دقيق تاريخ الولادة.

يتوفر حساب الحمل بالتقويم الهجري لأنه التاريخ المعتمد في الكثير من الدول العربية،

وهو الأنسب لحساب فترة الحمل والولادة المتوقعة، ولكن قد لا تكون البرامج الخاصة بحساب الحمل دقيقة عند حسابه بالتاريخ الهجري.

ويمكن حساب الحمل بالتقويم الهجري عن طريق إدخال تاريخ آخر موعد للدورة الشهرية، حيث يتم وضع أول يوم بعد انتهاء الدورة، وإضافة 14 يومًا على التاريخ الهجري،

فتظهر نتيجة تاريخ الولادة المتوقع، ومدة الحمل بالأيام والأسابيع لتتبع الفترة بشكل مثالي.

وتختلف طريقة حساب الحمل بالتاريخ الهجري عن التاريخ الميلادي، ففي التقويم الميلادي يتم إضافة 7 أيام على أول يوم للدورة الشهرية للمرأة، بينما في التقويم الهجري يتم إضافة 14 يوم على أول يوم للدورة فالفرق بين التقويمين 11 يومًا فقط، ومع ذلك يُعتبر حساب الحمل بالتقويم الميلادي أدق من التقويم الهجري.

حاسبة الحمل بالهجري

 حاسبة الحمل هو عبارة عن تطبيق إلكتروني يتيح للمرأة حساب فترة الحمل- عمر الحمل أو عمر الجنين- بشكل أكثر دقة،

حيث يقوم بتتبع حالة الحمل وإعطاء المرأة معلومات هامة عن حالتها وحالة جنينها،

معرفة أشهر وأسابيع الحمل ومعرفة المرأة بكل التعليمات والإرشادات الخاصة بهذه الفترة حتى موعد الولادة،

فضلا عن تحديد موعد الولادة المتوقع بشكل أكثر دقة.

وتقدم حاسبة الحمل أيضًا تاريخ الإخصاب والولادة المتوقع،

ويعرض فترة الحمل بشكل مفصل أي عمر الحمل يوم الحمل، شهر الحمل، أسبوع الحمل، عدد أيام الحمل حتى تاريخ اليوم،

عن طريق إدخال تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية للمرأة،

وبناء عليه يتم اشتقاق العديد من المعلومات التي تساعد الحامل في تتبع حالة حملها بشكل دقيق للمحافظة على صحتها وصحة جنينها.

وتختلف دقة حاسبة الحمل التقويم الهجري عن الميلادي بعدد الأيام المضافة للتاريخ المستخرج، حيث يبلغ الفرق بينهما 11 يومًا، فعند استعمال حاسبة الحمل بالهجري يتم إضافة 14 يومًا، بينما حاسبة الحمل الميلادي يُضاف 7 ايام فقط.

لماذا تستخدمين حاسبة الحمل بالهجري ؟

  1. تُساهم في حساب الحمل لدى المرأة باليوم والأسبوع والشهر.
  2. تعمل على تحديد مراحل الحمل لدى المرأة وحسابه بشكل دقيق.
  3. تعطي المرأة معلومات ونصائح هامة عن فترة الحمل.
  4. تُساعد في حساب الموعد المحتمل للولادة.
  5. تمنح المرأة معلومات عن مراحل تطور الجنين طوال فترة الحمل حتى موعد الولادة.
  6. تُساهم في التعرف على نوع الجنين سواء كان ذكرًا أو أنثى.
  7. تُساعد في معرفة المرأة بتاريخ الإخصاب المتوقع، ما يمنحها تتبع فترة الحمل والاستعداد للولادة.

حساب موعد الولادة بالهجري

حساب موعد الولادة هام لكل امرأة حامل،

حيث يُساعدها في الاستعداد لهذه المرحلة بشكل صحيح، ومنحها معلومات ونصائح هامة للتعامل مع كل فترة من فترات الحمل،

فالحمل في الطبيعي يكون 40 أسبوعًا، مقسك على 3 مراحل، الثلث الأول من الحمل من الأسبوع الأول حتى الأسبوع رقم 13،

الثلث الثاني من الأسبوع رقم 14 حتى الأسبوع رقم 27، والثلث الثالث من الأسبوع رقم 28 حتى 40.

وقد تختلف أسابيع الحمل من امرأة لأخرى، وفقًا للولادة سواء كانت طبيعي أو قيصري،

وعادة ما يكون موعد الولادة الطبيعي بعد تسعة أشهر من الحمل، حيث يكون اكتملت فترة الحمل ونمو الجنين.

ويتم حساب موعد الولادة بالهجري عن طريق تاريخ آخر دورة شهرية للمرأة، وهي تعتبر فترة الإباضة لديها،

والتي يصعب تحديدها بشكل دقيق، فيتم إضافة 280 يومًا على آخر دورة شهرية، أي 9 اشهر و14 يومًا،

ليعطي بذلك موعد الولادة المتوقع، وليس موعد الولادة الحتمي، ولكن في هذا الموعد يكون قد اكتمل الحمل بتسعة أشهر ويجب على المرأة أن تلد مولودها سواء ولادة طبيعية أو قيصرية.

حساب الحمل بالهجري بدقة

يعتمد حساب الحمل بالتقويم الهجري بدقة على موعد الدورة الشهرية للمرأة وبشكل خاص انتظامها كل 28 يومًا، لعدم التمكن من معرفة موعد الإباضة الفعلي وحدوث الحمل بشكل دقيق،

حيث يتم تحديد التاريخ الهجري لليوم الأول من الدورة الشهرية السابقة ليكون هو اليوم الأول من الحمل بالهجري،

ولكن في حال كانت فترة الحيض غير منتظمة وتختلف مدتها، فقد لا يعطي حساب الحمل بالهجري بهذه الطريقة تاريخًا وموعدًا دقيقًا للولادة يمكن الاعتماد عليه.

وتقوم العديد من النساء بحساب مدة الحمل اعتبارًا من يوم الإباضة المحتمل خلال الشهر الذي تم فيه الحمل،

وعادة ما يكون بعد أسبوعين من أول يوم بدأت في الدورة الشهرية، وتُساعد هذه الطريقة في إعطاء المرأة تاريخًا متوقعًا لبداية الحمل بالتقويم الهجري.

طريقة حساب الحمل الصحيحة بالهجري

يتم حساب طريقة الحمل الصحيحة عن طريقة الحساب المعتمدة حول العالم وهي حساب تسعة أشهر وسبعة أيام منذ اليوم الأول لآخر دورة شهرية،

والتي ابتكرها الطبيب الألماني “فرانز نيجيلي”، فعند حساب الحمل بالتقويم الهجري،

يتم إضافة تسعة أشهر و14 يوماً لتاريخ أول يوم في آخر دورة شهرية بالتاريخ الهجري،

مثال على ذلك، إذا كان تاريخ آخر دورة هو 1/1 يعني الأول من يناير فموعد الولادة المتوقع هو 14/9 أي الرابع عشر من سبتمبر.

بينما عند حساب الحمل بالتقويم الميلادي،

يتم إضافة تسعة أشهر وسبعة أيام إلى تاريخ آخر يوم للدورة الشهرية، مثال على ذلك،

إذا كان تاريخ آخر دورة هو 1/1 يعني الأول من يناير فموعد الولادة المتوقع هو 8/9 أي الثامن من سبتمبر،

مع مراعاة أنه يمكن اعتماد هذه الطريقة في حال كالنت الدورة الشهرية منتظمة التي تحدث كل شهر أي كل 30 يوم، وليس أقل أو أكثر،

فكل الطرق تعتمد على التقدير لأنه لا يمكن تحديد موعد التبويض بدقة، لذا هذه هي الطريقة المثالية لحساب الحمل.

أسهل طريقة لحساب موعد الولادة بالهجري

تشمل فترة الحمل التي تمر بها كل امرأة 40 أسبوعًا أي 280 يومًا، ابتداءاً من أول يوم في آخر دورة شهرية لها،

ولكن لا يمكن الاعتماد على الشهور في حساب موعد الولادة لأنها متغيرة أي تتراوح بين 28، 29، 30، 31، يومًا، فالشهر الواحد قد يتكون من أربعة أسابيع ويومين أو ثلاثة أيام.

والشهور الهجرية أيضًا تتراوح بين 29 و30 يومًا، لذا يفضل حساب موعد الولادة بالأسابيع وليس الشهور،

ويتم حساب اليوم المحتمل لموعد الولادة بالتقويم الهجري من خلال تحديد تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية،

ثم الرجوع بالتاريخ ثلاثة أشهر سابقة من اليوم الأول لتاريخ آخر دورة، ثم إضافة سنة وأسبوع للتاريخ الناتج.

وهذه الطريقة هي طريقة نايغل أو قاعدة نايغل، التي تعتمد على مدة الدورة الشهرية المنتظمة فقط أي 28 يومًا،

وتستطيع المرأة من خلالها تعديل التاريخ إذا كانت مدة الدورة قصيرة أو طويلة، وفقًا للأيام.

ومثال على ذلك، إذا كانت آخر دورة شهرية قد حدثت في تاريخ 22\11\2019، وبالرجوع ثلاثة أشهر إلى الخلف يصبح التاريخ 22\8\2019،

ثم إضافة سنة وسبعة أيام للتاريخ الناتج، يكون التاريخ المتوقع للولادة هو 29\8\2020.

كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)