زيت-الورد

ما هو زيت الورد ؟

زيت الورد هو أحد أنواع الزيوت العطرية الذي يمتلك فوائد عديدة للجسم والشعر والبشرة، لاحتوائه على نسبة عالية من العناصر الغذائية الهامة مثل مضادات الأكسدة، فيتامين سي، الكولاجين، خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا، ومركبات نشطة مثل الإيثانول والأوجينول، وأسيتات السيرونيل والكارفون والسترال والسترونيلول، التي تدعم صحة الجسم وتحافظ على نضارة البشرة وحيويتها.

يتميز برائحته العطرية المركزة، حيث يتم استخلاصه من الورود بطريقة طبيعية، ويمزج مع الزيوت الأخرى لمزيد من الفائدة، وقد اٌستخدم منذ القدم في الطب التقليدي وعلاج الكثير من الأمراض مثل الأرق وتحسين الحالة المزاجية والتخلص من الآلام المختلفة.

ويمتلك زيت الورد فوائد عديدة للبشرة، حيث يعمل على علاج الأمراض الجلدية، حمايتها من الفطريات والفيروسات، تفتيح البشرة وترطيبها وتوحيد لونها، محاربة التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة، التخلص من الجلد الميت وتكوين خلايا صحية جديدة، القضاء على حب الشباب، وقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة، كما أنه يدخل في تحضير وصفات العناية بالوجه والجسم والشعر.

فوائد زيت الورد للجسم

  1. محاربة الاكتئاب

    يُساعد زيت الورد على محاربة الاكتئاب بشكل فعال، بفضل رائحته المنعشة القوية التي تعزز الشعور بالنفس، تحسن الحالة المزاجية، وتقضي على الشعور بالقلق والتوتر، ما يمنح الراحة والاسترخاء، ويزيد من الطاقة والسعادة.

  2. القضاء على الالتهابات

    يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وخصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، التي تحارب الجراثيم والفطريات التي تصيب الجسم، وتعالج التشنجات والالتهابات المختلفة، كما أنه يساهم في قتل البكتيريا وتجديد الخلايا التالفة.

  3. دعم المناعة

    يُساهم زيت الورد في تعزيز صحة الجهاز المناعي ودعمه لمحاربة الفيروسات والبكتيريا، بفضل مضادات الأكسدة القوية الموجودة به، ما يحمي الجسم من الإصابة بالعدوى والأمراض المختلفة.

  4. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

    يلعب زيت الورد دورًا فعالًا في تحسين صحة الجهاز الهضمي، حيث يعمل على تنظيم حركة الأمعاء، تقليل آلام المعدة، علاج التهابات المعدة والقولون العصبي، التخلص من الغازات والانتفاخات، ما يقي من الإصابة بقرحة المعدة ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي.

  5. تطهير الجسم

    يساعد زيت الورد على تطهير الجسم من السموم والمواد الضارة المتراكمة به، بفضل مضادات الأكسدة الموجودة به، التي تعمل على تنقية الدم وتخليصه من البكتيريا والجراثيم بشكل فعال، بالإضافة إلى قدرته الفائقة على تخثر الدم وإيقاف النزيف الداخلي في الجسم.

  6. تنظيم الدورة الشهرية

    يساعد زيت الورد في تنظيم الدورة الشهرية والتخفيف من أعراضها، مثل الشعور بالتقلصات، التعب الغثيان، المغص، والتشنجات المؤلمة، فهو يسهل من تدفق الدم ويعالج اضطرابات الهرمونات بشكل فعال، كما أنه يحافظ على صحة الرحم ويحميه من الإصابة بالأمراض المختلفة.

  7. علاج الأمراض الجلدية

    يحتوي زيت الورد على خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، التي عالج الأمراض والالتهابات الجلدية التي تُصيب البشرة مثل الدمامل، الطفح الجلدي، التقرحات، الندبات، وتغير لون الجلد، ويُساهم في تعقيم الخدوش والجروح وتطهيرها، ويعمل على سرعة التئامها وحمايتها من العدوى، ووقف النزيف بها.

ومن الفوائد الأخرى لزيت الورد

  1. يُساعد على علاج التهابات اللثة وتقويتها ووقف نزيفها.
  2. يُساهم في دعم خلايا الجسم المختلفة وحمايتها من التلف.
  3. يدعم صحة العضلات ويزيد من قوتها ومرونتها.
  4. يعزز صحة الشعر ويحميه من التساقط والتلف والتقصف.
  5. يحافظ على صحة الكبد ويحسن من وظائفه بشكل عام.
  6.  يساعد في تعزيز العلاقة الجنسية وزيادة الرغبة والشهوة، ما يقضي على البرود الجنسي وضعف الانتصاب لدى الرجال.

فوائد زيت الورد للبشرة

  1. ترطيب البشرة أول فوائد زيت الورد

    يساعد زيت الورد على ترطيب البشرة، لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية مثل حمض اللينولينيك وحمض اللينوليك، التي تحبس الماء داخل الجلد وتعيد مستويات الرطوبة بشكل طبيعي داخل البشرة، ما يزيد من رطوبتها ويحميها من الجفاف.

  2. تأخير علامات الشيخوخة

    يحتوي على مضادات أكسدة قوية تعمل على التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة والرفيعة التي تظهر على سطح البشرة،
    وتحارب علامات الشيخوخة المبكرة،
    ما يمتلك خصائص قابضة تُساعد على شد الجلد والقضاء على ترهلاته وحمايته من ظهور علامات التقدم في السن.

  3. علاج حب الشباب

    يقضي على البكتيريا والفطريات المسببة لحب الشباب،
    بفضل الفيتامينات ومضادات الأكسدة والخصائص المضادة للبكتيريا الموجودة به،
    ما يعالج هذه المشكلة بشكل فعال.

  4. تقشير البشرة

    يلعب زيت الورد دورًا كبيرًا في تقشير البشرة وإزالة الجلد الميت منها وتكوين خلايا صحية جديدة،
    لاحتوائه على الريتينول وفيتامين سي وفيتامين أ، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية،
    ما يجدد خلايا البشرة ويمنحها لون موحد ومظهر مشرق وحيوي.

  5. تفتيح البشرة اهم مميزات زيت الورد

    يمتلك قدرة هائلة على تفتيح البشرة ومنحها النضارة والحيوية لاحتوائه على مكونات فعالة مثل البيتا كاروتين والليكوبين،
    حيث يقضي على البقع الداكنة والتصبغات الجلدية التي تتسبب في تغير لون البشرة، ويعمل على تبييضها وتوحيد لونها، ما يزيد من نضارتها ومرونتها.

  6. الحماية من أشعة الشمس

    يساعد زيت الورد على حماية البشرة من الأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس الضارة، كما أنه يعالج حروق الشمس بشكل فعال.

  7. إنتاج الكولاجين

    يساهم في تعزيز إنتاج الكولاجين الضروري لصحة البشرة ونضارتها، بفضل الفيتامينات ومضادات الأكسدة الموجودة به، ما يجعلها تبدو أصغر سنًا.

  8. علاج الإكزيما

    يلعب زيت الورد دورًا فعالًا في القضاء على الالتهابات التي تُصيب الجلد، خاصة الإكزيما والحساسية،
    فهو يطهر البشرة ويحميها من الإصابة بالعدوى والفيروسات، بفضل خواصه المضادة للجراثيم والميكروبات،
    بالإضافة إلى الأحماض الأساسية والفيتامينات كحمض الأنثوسيانين وحمض البوليفينول وفيتامين هـ.

زيت الورد للمنطقة الحساسة

  1. يُساعد في تفتيح المنطقة الحساسة بشكل فعال، حيث يقضي على الاسمرار والبقع الداكنة بها.
  2. يلعب دورًا هامًا في تعطير المنطقة الحساسة ومنحها رائحة جميلة ومنعشة.
  3. يقضي على البكتيريا والجراثيم والفطريات المتراكمة في المنطقة الحساسة.
  4. يعمل على ترطيب المنطقة الحساسة وتنعيمها وحمايتها من الجفاف.
  5. يساهم في القضاء على الالتهابات التي تُصيب المهبل ويعمل على تطهيره وتعقيمه.
  6. يعالج الاحمرار والجفاف الذي يصيب المنطقة الحساسة نتيجة الاحتكاك والتعرق أو استعمال منتجات رديئة.
  7. يجدد خلايا البشرة، ما يجعله مفيدًا في التخلص من الترهلات التي تظهر في المنطقة الحساسة والمهبل مع التقدم في العمر.

الفرق بين زيت الورد الأصلي والتقليد

تتوافر أنواع من زيت الورد في الأسواق التي قد تكون مغشوشة وغير أصلية،
وقد يصعب تفرقتها بسهولة، ولكن يوجد بعض النقاط التي يمكن من خلالها التفريق بين زيت الورد الأصلي والتقليد وهي:

  1. الأصلي يمتلك قوام متماسك وثقيل مثل الجلسرين، بينما الزيت المغشوش قوامه خفيف كالماء.
  2. يمتل الأصلي رائحه هادئه ومنعشة، بينما المغشوش تكون رائحته مركزة ونفاذه وتثير الاشمئزاز.
  3. يمتص الجلد الأصلي بشكل سريع على عكس الزيت المقلد فيصعب امتصاص بسهولة.
  4. يساعد الأصلي في تنعيم البشرة ومنحها ملمس ناعم وطري بمجرد وضعه عليها، في المقابل يمنح الزيت المقلد ملمس دهني.
  5. يعمل الأصلي على إزالة الجلد الميت المتراكم على البشرة بشكل فوري، بينما لا يعطي الزيت المغشوش نفس النتيجة.
كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)