توريد-الشفايف-بالمايكرو

توريد الشفايف بالمايكرو

توريد الشفايف بالمايكرو هي واحدة من أكثر التقنيات الحديثة المنتشرة خلال الآونة الأخيرة، التي تساعد على تجميل الشفايف ومنحها لون وردي جميل، وهي عبارة عن عملية جراحية يتم فيها حقن الشفايف بصبغة معينة لجعل لونها يبدو وردي وجذاب وتزيد من جمالها ومرونتها.

وتتميز تقنية توريد الشفايف بالمايكرو بقدرتها على منح الشفاه شكل جذاب ومظهر صحي ولون وردي طبيعي، وهي تشبه الوشم إلى حد كبير ولكنها غير دائمة، كما أنها مناسبة لحل الكثير من المشاكل التي تتعرض لها الشفاه مثل اللون الباهت أو اللون الداكن، التصبغات الجلدية، والاسمرار. 

وتعتمد هذه التقنية على حقن صبغة معينة في طبقات الشفاه، باستخدام إبر صغيرة، ما يساعد على تغيير لون الشفايف إلى اللون الوردي وتحسين شكلها، ومنحها مظهر أكثر شبابًا وحيوية، بالإضافة إلى أنها تعطيها حجمًا أكبر وتزيد من ملامحها وتبرز جمالها وجاذبيتها، ما يعزز من ثقة المرأة في نفسها.

وتُعد عملية توريد الشفايف بالمايكرو شبه دائمة، أي أنها تزول بعد مرور فترة من الوقت، لذا يجب تجديدها كل فترة للحفاظ على مظهر جميل وجذاب للشفاه، ويمكن إجراء جلسة كل عام لتعزيز جمال الشفاه وتوحيد لونها.

فوائد توريد الشفايف بالمايكرو

  1. تساعد على توريد الشفايف باللون الوردي الجميل.
  2. تحدد شكل الشفاه وتبرز ملامحها، وتبدو بمظهر طبيعي.
  3. تعمل على ملء الشفاه ومنحها الجمال والجاذبية.
  4. تقضي على الآثار الضارة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة.
  5. تساهم في توحيد لونها الشفاه والتخلص من أي بقع أو صبغات عليها.
  6. تتميز بأنها تدوم لفترة طويلة قد تصل إلى عام كامل أو عامين.
  7. تكسب الشفاه مظهر طبيعي وحيوي ما يزيد من الثقة بالنفس.
  8. تساعد على تقشير طبقات الجلد الميت في الشفاه وتكوين طبقات صحية جديدة.
  9. تساهم في القضاء على التجاعيد والخطوط الدقيقة وعلامات تقدم السن التي تظهر حول منطقة الشفاه.
  10. لا تحتاج إلى جلسات كثيرة مقارنة بالتقنيات الأخرى.
  11. تتميز بأنها سهلة ولا تستغرق وقت طويل.
  12. تحسن من ملمس الشفاه وتعطيها النعومة والمرونة.

أضرار توريد الشفايف بالمايكرو

قد يؤدي توريد الشفايف بالمايكرو إلى حدوث آثار جانبية، لكنها ستزول بمرور الوقت وتشمل:

  1. تورم الشفاه.
  2. احمرار الشفاه وتهيجها.
  3. الشعور بألم بسيط وحكة.
  4. ظهور طفح جلدي على الشفاه.
  5. ظهورندبات ونتوءات جلدية.
  6. عدوى جلدية.

طريقة توريد الشفايف بالمايكرو

  1. يقوم الطبيب المختص بتخدير الشفاه بشكل موضعي لتقليل الشعور بالألم. 
  2. يقوم الطبيب بحقن صبغة طبيعية في طبقات الجلد المختلفة بواسطة إبر دقيقة، حتى يتم توزيعها بشكل متساوي للحصول على لون موحد وشفاه أكثر جمالاً وامتلاءً.
  3. تستغرق العملية من ساعة واحدة إلى ثلاث ساعات ولا تحتاج إلى جلسات أخرى.

نصائح بعد توريد الشفايف بالمايكرو

  1. يجب عمل كمادات باردة للشفاه لتخفيف الألم والتورم، حيث أنه من الممكن الشعور بألم بسيط واحمرار في الشفايف لمدة يومين تقريبًا ثم يختفي بعد ذلك بشكل تدريجي.
  2. تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة والمباشرة بعد إجراء عملية المايكرو، وخاصة في أول يومين.
  3. الابتعاد عن عض الشفاه أو تقشيرها أو فركها لتجنب حدوث أي أضرار ومضاعفات لها.
  4. يجب الامتناع عن التدخين بشكل تام بعد الانتهاء من عملية المايكرو.
  5. ينبغي ترطيب الشفايف باستمرار بواسطة المرطب الخاص بها أو الفازلين لحمايتها من الجفاف والتشققات.
  6. يفضل تجنب تناول المشروبات الساخنة بعد إجراء العملية.
  7. تجنبي ممارسة التمارين الرياضية العنيفة لفترة بعد إجراء عملية التوريد.
  8. في حال تقشر الشفاه، ينصح بعد شدها أو إزالتها لأنه سيؤدي إلى ترك ندبات أو آثار عليها.

سعر توريد الشفايف بالمايكرو

تختلف تكلفة توريد الشفاه بالمايكرو باختلاف الدولة، فقد تزيد في دولة وتقل في أخرى، وهي كالآتي:

سعر توريد الشفايف بالمايكرو في مصر، يتراوح بين بين 3100 و6200 جنيه.

سعر توريد الشفايف بالمايكرو في السعودية، يتراوح بين 750 و1500 ريال.

سعر توريد الشفايف بالمايكرو في الإمارات، يتراوح بين 724 و1448 درهم.

سعر توريد الشفايف بالمايكرو في الكويت يتراوح بين 59 و150 دينار.

تجارب توريد الشفايف بالمايكرو

  1. كشفت إحدى السيدات عن تجربتها مع توريد الشفايف بالمايكرو، حيث أوضحت أنها كانت تعاني من الاسمرار والتصبغات في الشفاه، لذا لجأت إلى هذه التقنية بعد أن نصحتها بها العديد من صديقاتها، ولاحظت اختفاء اللون الداكن وتحول شفاهها للون الوردي الطبيعي، مشيرة إلى نتائجها رائعة وممتازة ومنحت شفاهها مظهرًا أكثر حيوية وشبابًا.
  2. أوضحت سيدة أخرى أنها أردت توريد شفاها ومنحها لون محمر خفيف، فلجأت إلى تقنية توريد الشفاه بالمايكرو، لكي تدوم معها لأطول فترة ممكنة، مضيفة أن العملية استغرقت 3 ساعات ونصف فقط، ووضع لها الطبيب مخدر موضعي، ولكنها شعرت ببعض الألم وتورمت شفاهها قليلًا ولكن سرعان ما زال ذلك مع الوقت، مشيرة إلى أنها تجربة رائعة وأصبحت شفاها أكثر امتلاءً وجاذبية.  
  3. أكدت أخرى أن تجربتها مع المايكرو للشفايف جيدة، حيث كانت تعاني من الاسمرار الشديد حول منطقة الشفاه، بسبب استخدامها لمنتجات العناية بالبشرة رديئة الجودة، ما أثر بشكل سلبي على لون بشرتها وخاصة الشفاه، مضيفة أنها لجأت إلى العديد من الوصفات الطبيعية للتخلص من هذه المشكلة لكن دون جدوى، ما جعلها تذهب إلى إحدى مراكز التجميل للتخلص من مشكلات منطقة الشفاه لديها، مشيرة إلى أنها بالفعل أجرت العملية وكانت مذهولة من نتيجتها السريعة، حيث لاحظت تورد شفاها وامتلائها وأصبحت أكثر جمالاً وحيوية، ونصحت كل فتاة تعاني من اسمرار الشفايف أو الشفايف الداكنة أو الشفايف الصغيرة في الحجم باللجوء إلى جلسات ليزر توريد الشفايف بالمايكرو.

الفرق بين توريد الشفايف المايكرو والليزر

تختلف تقنية توريد الشفايف بالليزر عن تقنية المايكرو، حيث تعتمد تقنية الليزر – التي تعد من التقنيات الحديثة المنتشرة في كافة أنحاء العالم- على تسليط أشعة الليزر على مناطق محددة من الشفاه لتفتيحها وإزالة السواد والتصبغات والبقع الموجودة بها، وتساعد على تقشيرها وإزالة الجلد الميت منها، ما يزيد من نضارتها ويكسبها لون وردي طبيعي ومظهر جذاب.

 وتتم عملية توريد الشفايف بالليزر عن طريق خطوات بسيطة وسهلة، حيث يقوم الطبيب المعالج بتخدير الشفاه بمخدر موضعي لتقليل الشعور بالألم، ثم يقوم بتسليط أشعة ليزر قوية على المناطق التي تحتاج لتفتيحها في الشفاه لفترات زمنية قليلة حوالي من 3 إلى 5 دقائق، لتدمير الخلايا الصبغية ومنع تراكمها مرة أخرى، وبعدها يعود المريض لممارسة حياته الطبيعية حتى الجلسة التالية.

وتستغرق توريد الشفايف بالليزر العديد من الجلسات للحصول على نتائج مضمونة وفعالة، بينما لا تزيد مدة الجلسة الواحدة عن 30 دقيقة، وقد يحدث تورم أو تقشر أو التهاب خفيف في الشفاه وسرعان ما يزول خلال الفترة بين الجلسات.

وتبدأ الشفاه في التحول للون الوردي في غضون أسبوع واحد، ولكن للحصول على نتيجة أفضل، يجب استكمال الجلسات التي يحددها الطبيب والتي تتراوح من 6 إلى 8 جلسات.

ومن الممكن حدوث بعض الآثار الجانبية نتيجة لتوريد الشفاه بالليزر، التي تشمل تورم الشفاه، الشعور بألم والتهاب بسيط، جفاف الشفاه، ظهور البقع الخفيفة والندبات، والحساسية الزائدة تجاه العوامل البيئية المختلفة.

كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)