روتين-العناية-بالمنطقة-الحساسة

روتين العناية بالمنطقه الحساسة

المنطقة الحساسة من أكثر مناطق الجسم التي تحتاج إلى عناية خاصة وبانتظام، لأنها تتعرض للعديد من المشاكل مثل الحكة والإلتهابات والإسمرار والجفاف، والتي تكون ناتجة عن إهمالها واتباع نظام غذائي سيء، بالإضافة إلى عدم ترطيبها وتطهيرها باستمرار، ولذلك سنستعرض معكن اليوم روتين العناية بالمنطقه الحساسة بالتفصيل.

والعناية بالمنطقة الحساسة يحمي من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض والمشاكل الصحية المتعلقة بها مثل التهابات المهبل، ظهور الحبوب والبثور والدمامل بها، الإصابة بالحكة والاحمرار والبقع الداكنة والتصبغات. 

وقد تتعدد أسباب تعرض المناطق الحساسة للمشاكل ومنها العوامل الوراثية، التعرض لأشعة الشمس الضارة، الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من خامات رديئة، التخلص من الشعرالزائد بطريقة خاطئة، بالإضافة إلى ارتداء ملابس ضيقة.

وتلجأ الكثير من الفتيات والسيدات إلى معرفة الطريقة الصحيحة للعناية بالمنطقة الحساسة وتفتيحها والتخلص من المشاكل التي تصيبها، لأن بشرة هذه المنطقة حساسة جدًا وتحتاج إلى معاملة خاصة ومنتجات معينة، لذا يفضل استخدام المواد الطبيعية لأنها مثالية وفعالة ولا تتسبب في حدوث أي أضرار لهذه المنطقة. 

 روتين العناية بالمنطقه الحساسة للبنات

  1. تنظيف المنطقة الحساسة أولى خطوات روتين العناية بالمنطقه الحساسة للبنات

    يجب غسل المنطقة الحساسة جيدًا وتنظيفها مرة أو مرتين يوميًا باستخدام الماء الدافئ الصابون الطبي أو الغسول المخصص لها، لأنه خالي من أي مواد كيميائية ضارة أو عطور أو كحول قد يؤدي إلى تهيج المنطقة، حيث أن الصابون العادي يحتوي على مواد ضارة قد تتسبب في جفاف الجلد والتهابه، بالإضافة إلى قتل البكتيريا النافعة الموجودة في منطقة المهبل.

    وينبغي غسل المنطقة الحساسة بداية من الأمام إلى الخلف، لمنع انتقال البكتريا الموجودة بفتحة الشرج إلى المهبل، ثم قومي بتجفيف البشرة باستخدام منشقة قطنية ناعمة أو مناديل ناعمة، حتى لا تأذي الجلد.

  2. تقشير المنطقة الحساسة

    تقشير المنطقة الحساسة يُساعد على تبييضها وتنعيمها، ويٌفضل عمل هذه الخطوة مرة كل أسبوع باستخدام ماسك تقشير مثل السكر البني وزيت الزيتون بلطف في حركات دائرية، لإزالة الجلد الميت والبقع الداكنة وتنشيط الدورة الدموية بها، مع تجنب استعمال أي مقشرات كيميائية لمنع تهيج المنطقة وزيادة حساسيتها.

  3. تعطير المنطقة الحساسة

    يمكن استعمال العديد من المكونات الطبيعية لتعطير المنطقة الحساسة ومنحها رائحة جميلة ومنعشة مثل بودة المسك أو التلك، زيت الأطفال، الزيوت العطرية، وذلك للتخلص من أي روائح كريهة قد تسبب الإزعاج والنفور، مع تجنب استخدام أي عطور أو مواد معطرة لأنها تسبب الحساسية والتهيج.

  4. ارتداء الملابس القطنية

    يجب ارتداء ملابس داخلية ناعمة مصنوعة من القطن الطبيعي، لأنها تعمل على تهوية المنطقة الحساسة والسماح للهواء بالوصول إليها كما أنها مريحة، مقارنة بالملابس الأخرى المصنوعة من النايلون أو الحرير، التي قد تؤدي إلى تهيج المنطقة والتهابها، مع الحرص على تغيير الملابس الداخلية يومياً.

  5. إزالة الشعر

    التخلص من الشعر الزائد من أهم طرق العناية بالمنطقة الحساسة، ويمكن عمل ذلك بأكثر من وسيلة مثل الشمع، السويت، ماكينة الحلاقة، والليزر، لأنه يسمح بنمو البكتيريا والجراثيم في منطقة المهبل،ما يصيبها بالالتهابات، ويٌفضل تقشير البشرة قبل وبعد إزالة الشعر.

  6. تفتيح المنطقة الحساسة

    تعاني العديد من الفتيات من مشكلة اسمرار المنطقة الحساسة، لذا فإن ماسكات التفتيح تساعد على التخلص من هذه المشكلة بطريقة فعالة وآمنة، ويمكن تدليك المنطقة الحساسة بشرائح الليمون مرتين أسبوعيًا أو عمل ماسك الليمون مع الزبادي، وتركه عليها لمدة ١٠ دقائق على الأقل قبل غسل المنطقة وترطيبها.

  7. ترطيب المنطقة الحساسة

    الترطيب من روتين العناية بالمنطقة الحساسة، حيث ينبغي تطبيق كريم مرطب للبشرة أو استعمال الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند وزيت الجوجوبا، لأنه يزيد من رطوبتها ويحميها من التعرض للجفاف.

  8. العناية أثناء الدورة الشهرية

    العناية بالمنطقة الحساسة أثناء فترة الدورة الشهرية من الأمور الهامة، لأنها تكون عرضة للإصابة بالالتهابات والبكتيريا، لذا يجب تغيير الفوطة الصحية باستمرار، غسل المنطقة بالماء الدافئ، استعمال الفوط المصنوعة من القطن الطبيعي الناعم، وتجنب الاستحمام خلال فترة الحيض.

روتين العناية بالمنطقه الحساسة للنساء

  1. تنظيف المنطقة الحساسة يوميًا أول خطوات روتين العناية بالمنطقه الحساسة للسيدات

    ينبغي تنظيف المنطقة الحساسة وتطهيرها بشكل يومي، عن طريق غسلها بالماء الدافئ والغسول الطبي، مع الحرص على مسح المنطقة من الأمام إلى الخلف عند تنظيفها بعد التبول، بالإضافة إلى تجفيف المنطقة جيدًا بمنشفة قطنية مخصصة لهذه المنطقة فقط.

  2. نظام غذائي صحي

    ينصح باتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية المختلفة مثل الفيتامينات والبروتينات والمعادن، حيث تلعب الكثير من الأطعمة دورًا هامًا في الحفاظ على صحة المهبل ورائحته، فقد تتسبب بعض الأطعمة في تحسين رائحة المنطقة مثل الأناناس والثوم والزبادي، كما أن الإصابة ببعض الأمراض بسبب النظام الغذائي السئ مثل السكري والسمنة، قد تؤثر سلبًا على صحة المنطقة الحساسة.

  3. الإفرازات المهبلية

    الإفرازات المهلبية هي حالة طبيعية جدًا، وتساعد على ترطيب المهبل بشكل مستمر، ولكن إذا تغير لونها عن اللون الأبيض، مثل الأصفر أو الأحمر فقد تكون مقلقة، وتدل على الإصابة بالالتهابات، ويجب الاستحمام وتنظيف المنطقة فقط بالماء الدافئ، مع استشارة الطبيب في حال زيادة نزول الإفرازات مع وجود رائحة كريهة.

  4. العلاقة الحميمة

    ينبغي تنظيف المنطقة الحساسة قبل وبعد ممارسة العلاقة الزوجية، لتجنب الإصابة بالبكتيريا والالتهابات، كما أن الاستحمام قبل وبعد العلاقة يُساعد في الحفاظ على صحة المهبل ووقاية المنطقة الحساسة من المشاكل المختلفة، كما ينصح الأطباء بالتبول بعد العلاقة مُباشرة والاستحمام بالماء الساخن لتطهير المنطقة من أي بكتيريا أو جراثيم.

  5. التخلص من الشعر الزائد

    يُساعد تنظيف المنطقة الحساسة من الشعر الزائد في منع نمو البكتيريا والشوائب عليها، والتي تتسبب في الإصابة بالحكة والالتهابات، على الرغم من أنها تقلل الاحتكاك والتعرق في هذه المنطقة، ذا يجب الحرص على إزالة الشعر بشكل مستمر، وبشكل خاص بعد الانتهاء من فترة الدورة الشهرية.

  6. ممارسة تمارين كيجل من اهم خطوات روتين العناية بالمنطقه الحساسة للسيدات

    تمارين كيجل من الطرق الأساسية في روتين العناية بالمنطقة الحساسة، فهي تعمل على تقوية عضلات الحوض، التحكم في البول، استعادة صحة المهبل، وتزيد أيضًا من المتعة الجنسية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى أنها تحافظ على صحة المثانة وتقلل من خطر الإصابة بسلس البول مع التقدم في السن.

  7. العناية وقت الدورة الشهرية

    يجب العناية بالمنطقة الحساسة خلال فترة الدورة، عن طريق تغيير الفوطة الصحية كل ساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل، غسل المهبل والمنطقة الحساسة بالغسول الطبي الذي يصفه الطبيب أو الصيدلي، ويمكن مسح المنطقة الحساسة بالقليل من مسك الطهارة أو المسك الحجري لمنحها رائحة عطرية مميزة، وتجنب انبعاث رائحة كريهة منها.

  8. تجنب المواد الكيميائية

    المنطقة الحساسة من أكثر مناطق الجسم تأثرًا بأي منتجات توضع عليها، لذا يجب عدم استعمال أي كريمات أو مستحضرات أو وصفات تحتوي على مواد كيميائية، لأنها تضر بصحة المنطقة وتتسبب في اسمرارها وإصابتها بالحكة والالتهابات والتهيج، لذا يجب تجنب تطبيق أي وصفات تجارية لتبييض المناطق الحساسة.

    وينصح بالابتعاد عن الدش المهبلي لأن المنطقة الحساسة تنظف نفسها عن طريق البكتيريا الموجودة بها، ولكنه يعمل على التخلص من البكتيريا النافعة، ما يؤدي إلى حدوث خلل في درجة حموضة المهبل، وبالتالي تعرضه للالتهابات والفطريات والبكتيريا، لذا يفضل غسل المنطقة فقط بالماء الدافئ.

كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)