الغسول-المهبلي

الغسول المهبلي

تُعد منطقة المهبل من أكثر المناطق الحساسة في جسم المرأة حيث تتميز باحتوائها على وسط حامضي غير مناسب لنمو البكتيريا الضارة وتكاثرها، وقد يتسبب زيادة درجة الحموضة بها في نمو هذه البكتيريا مما يؤدي إلي حدوث الالتهابات المهبلية، وبالتالي تحتاج هذه المنطقة غسول مهبلي.

كما تحتوي منطقة المهبل على بكتيريا نافعة والتي تعمل على حفظ درجة حموضة المنطقة ومنع نمو البكتيريا الضارة بها.

وينبغي الحفاظ على نظافة المهبل والعناية به بشكل مستمر وذلك باستخدام الغسول المهبلي الذي يُساعد على تنظيف هذه المنطقة وتطهيرها من البكتيريا والفطريات التي تتسبب في حدوث الالتهابات المهبلية.

ويُعتبر الغسول المهبلي واحدًا من المستحضرات الطبية التي تستخدم لتنظيف منطقة المهبل وتطهيرها والتخلص من الالتهابات والبكتيريا والفطريات التي قد تُصيب هذه المنطقة, كما أنه يُساهم في القضاء على الرائحة الكريهة.

ويحتوي الغسول المهبلي على بعض الزيوت والمطهرات والعطور والتي تعمل على تنظيف المنطقة بشكل جيد والتخلص من البكتيريا والجراثيم مما يمنع حدوث الالتهابات, كما أنه يُساعد في ترطيب المهبل وحمايته من الجفاف. 

فوائد الغسول المهبلي

  1. يُساعد الغسول في تطهير منطقة المهبل وتنظيفها من الجراثيم والفطريات. 
  2. تطهير منطقة المهبل بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية.
  3. حماية منطقة المهبل من الأمراض التي قد تنتقل عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية.
  4. منع حدوث الحمل عن طريق التخلص من السائل المنوي بعد الانتهاء من العلاقة الجنسية.
  5. القضاء على الرائحة الكريهة في منطقة المهبل ومنحه رائحة عطرة.
  6. القضاء على البكتيريا الضارة والتي قد تؤدي إلي حدوث الالتهابات المهبلية.
  7. التخلص من الإفرازات المهبلية الزائدة في المنطقة والتي قد تُسبب رائحة كريهة.

أضرار الغسول المهبلي

علي الرغم من تعدد فوائد الغسول المهبلي إلا أنه قد يتسبب في حدوث بعض الأضرار الصحية وهي:

  1. قد يؤدي استخدام الغسول المهبلي بشكل كبير إلي حدوث خلل في الوسط الحامضي للمهبل مما يزيد من قاعديته ويسبب ذلك نمو البكتيريا الضارة وحدوث الالتهابات المهبلية.
  2. يُسبب الغسول المهبلي الكثير من المشاكل الصحية أثناء فترة الحمل، حيث يزيد من مخاطر الولادة المبكرة والحمل خارج الرحم, كما أنه قد يؤدي إلي حدوث الإجهاض في بعض الأحيان.                              
  3. قد يُسبب استخدام الغسول المهبلي بشكل مستمر في تأخر حدوث الحمل.
  4. قد يؤدي الغسول المهبلي إلى الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي وخاصة التهاب منطقة الحوض.
  5. قد يؤدي استخدام الغسول المهبلي بكثرة إلي تهيج منطقة المهبل وجفافها.
  6. يحتوي الغسول المهبلي في مكوناته على بعض المواد الكيميائية الضارة والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان مثل سرطان عنق الرحم في حال استخدامه لفترة زمنية طويلة.
  7. قد تُتسبب المواد المكونة للغسول في حدوث التهيج والحكة في منطقة المهبل.

أفضل غسول مهبلي طبيعي

تلجأ العديد من النساء إلي استخدام غسول مهبلي طبيعي لتنظيف المنطقة وتطهيرها وحمايتها من الالتهابات وذلك لعدم احتوائه على مواد كيميائية ضارة أو مهيجة لمنطقة المهبل.

  1. الزيوت العطرية

    تُساعد الزيوت الطبيعية على تنظيف المنطقة الحساسة وتعطيرها بشكل جيد وخاصة زيت البابونج وزيت شجرة الشاي, حيث يُساهم زيت البابونج في تنظيف منطقة المهبل والتخلص من الروائح الكريهة الموجودة بها.

    كما يعمل زيت شجرة الشاي في الحفاظ على التوازن الحمضي لمنطقة المهبل والقضاء على الالتهابات والجراثيم بها.

  2. أوراق الليمون

    تُعد أوراق الليمون من أفضل المواد الطبيعية التي تحتوي على مكونات مضادة للجراثيم والميكروبات مما يُساعد على تنظيف المهبل ومنحه رائحة عطرة, كما أنها تُساهم في الحفاظ على التوازن الحمضي لمنطقة المهبل.

  3. جل الألوفيرا

    يُساعد جل الألوفيرا في تنظيف المنطقة الحساسة بشكل جيد بفضل الجل المستخرج من أوراقه, كما أنه يعمل على التخلص من جفاف المهبل وترطيبه.

  4. خل التفاح

    يُعتبر خل التفاح واحدًا من المواد الطبيعية التي تُساعد على تنظيف المهبل وتطهيره والتخلص من الميكروبات والجراثيم الموجودة به.

أفضل غسول مهبلي للالتهابات والحكة

قد يُصاب المهبل بالالتهابات والحكة نتيجة للعديد من الأسباب مثل البكتيريا الضارة, حساسية الجلد من بعض الأشياء مثل الملابس الداخلية أو استخدام الصابون, العدوي البكتيرية, بعض الأمراض الجلدية وإهمال نظافة المنطقة الحساسة.

ويُفضل أن يحتوي أفضل غسول مهبلي للالتهابات والحكة على المواد التي تُساعد في الحفاظ على التوازن الحمضي للمهبل وذلك لحمايته من الإصابة بالالتهابات البكتيرية أو تهيج المنطقة والشعور بالحكة والألم, كما يُفضل عدم احتوائه على أي مواد كيميائية ضارة بصحة المهبل.

ويُعتبر Feminine intimate wash أفضل غسول للالتهابات والحكة لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا والفطريات مما يُساعد في القضاء على الالتهابات التي تُصيب منطقة المهبل.

أفضل غسول مهبلي للرائحة الكريهة

قد تؤدي الإفرازات المهبلية والالتهابات إلي وجود رائحة كريهة في المنطقة الحساسة وقد تتعرض هذه المنطقة أيضًا للاحتكاك والتعرق مما يُسبب رائحة كريهة.

ويُعتبر Vagisil Intimate Wash أفضل غسول للتخلص من الروائح الكريهة في المنطقة الحساسة بفضل تركيبته الفريدة التي تُساهم في تنظيف منطقة المهبل وتطهيرها من الالتهابات والجراثيم والفطريات مما يمنع تكون أي رائحة كريهة, كما أنه آمن ولا يُسبب أي أضرار جانبية مثل الحكة أو التهيج.

أفضل غسول مهبلي للعرايس

تبحث العديد من النساء المقبلات على الزواج على أفضل غسول مهبلي وذلك لتنعيم المنطقة وترطيبها والشعور بالنظافة والانتعاش طوال اليوم.

ويُعد كيرفي أفضل غسول مهبلي للعرائس حيث يُساعد في الحفاظ علي درجة حموضة منطقة المهبل وتنظيفها وترطيبها بشكل جيد, كما يتميز بعدم احتوائه على الصابون مما يمنع زيادة حساسية المهبل وحمايته من الجفاف.

أفضل غسول مهبلي للمتزوجات

يُعد غسول بيتادين واحدًا من أفضل الأنواع المناسبة للمتزوجات لقدرته على تنظيف منطقة المهبل بشكل فعال والقضاء على الالتهابات والروائح الكريهة الموجودة بها. 

 كما يتميز باحتوائه على مكونات طبيعية والتي تُساهم في ترطيب المنطقة ومنحها الحيوية والانتعاش.

أفضل غسول مهبلي للتضييق

تبحث العديد من السيدات وخاصة المتزوجات عن أفضل غسول لتضييق المهبل وذلك بسبب تأثره بالعديد من العوامل التي أدت إلي حدوث ترهلات به واتساعه بدرجة كبيرة مثل الولادة الطبيعية مما يُسبب الشعور بالضيق أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

ويُعتبر غسول يوسيرين واحدًا من أفضل الأنواع التى تُساعد على تضييق المهبل والقضاء على الالتهابات والفطريات والجراثيم، فهو مناسب بشكل كبير لصاحبات البشرة الحساسة.

ويُساعد غسول يوسيرين في التخلص من الروائح الكريهة والوقاية من الجراثيم والقضاء على الحكة والتهيج في منطقة المهبل, كما يُساهم في ترطيب المنطقة الحساسة ونعومتها وحمايتها من الجفاف.

كما يوجد بعض الطرق الطبيعية التي تُساعد على تضييق المهبل بشكل فعال وذلك باستخدام جل الألوفيرا حيث يُعتبر من أفضل النباتات الطبيعية التي تُستخدم لتضييق المهبل لقدرته الهائلة على شد عضلات المهبل ويمكن استخدامه عن طريق تدليك المنطقة الخارجية من المهبل بالقليل من الجل بشكل يومي.

ويُساهم غسول الرمان في تضييق المهبل بشكل طبيعي لاحتوائه على مواد تعمل على تجديد خلايا المهبل والقضاء على ارتخاءه, ويمكن استخدامه عن طريق طحن قشور الرمان وتجفيفها ووضعها في ماء مغلي لمدة 15 دقيقة وتركه حتي يبرد ثم يُوضع داخل زجاجة ويُستعمل يوميًا كغسول مهبلي. 

أفضل غسول مهبلي للبنات

يُعد غسول كيرفري من أفضل الأنواع المناسبة للبنات لعدم احتوائه على أي مواد ضارة بالمنطقة الحساسة, ويعمل على تنظيف المهبل بشكل مثالي ومنحه الترطيب والانتعاش.

ويُساعد غسول كيرفري في التخلص من الالتهابات التي تُصيب منطقة المهبل والقضاء على الحكة والتهيج, كما أنه آمن جدًا على الجلد ويمكن استخدامه بشكل يومي.

 استخدام الغسول المهبلي للبنات

يوجد بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها عن استخدام الغسول المهبلي وهي:

  1. وضع القليل من الغسول المهبلي على المنطقة الحساسة باستخدام الأصابع مع التحريك في شكل حركات دائرية ثم شطف المنطقة جيدًا بالماء.
  2. تجنب وضع الغسول داخل المهبل مباشرة لمنع حدوث أي التهابات أو حساسية.
  3. يمكن تخفيف الغسول المهبلي عن طريق وضع كمية قليلة منه على لتر من الماء الدافئ ثم شطف المنطقة به.
  4. عدم استخدام الغسول أكثر من مرتين أو تلاثة مرات أسبوعيًا لتجنب القضاء على البكتيريا النافعة الموجودة داخل المهبل.
  5. تجفيف المنطقة الحساسة بشكل جيد باستخدام فوطة قطنية.
  6. تجنب استخدام الصابون في المنطقة الحساسة لمنع حدوث الالتهابات المهبلية.
كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)