علاج-التهاب-المهبل

التهابات المهبل

التهاب المهبل هو عدوى بكتيرية او طفيلية تُصيب جدار المهبل والذي يؤدي إلى وجود افرازات مخاطية والشعور بالحكة والالم, مما يُسبب الازعاج لدى العديد من النساء. 

وتختلف التهابات المهبل باختلاف المكان الذي تظهر به، حيث يوجد العديد من الانواع والتي تتسبب في ظهور اعراض مختلفة عند الاصابة بها.

ما هي انواع التهابات المهبل ؟

  1. التهاب المهبل البكتيري

    يحدث بسبب زيادة نمو البكتيريا والجراثيم داخل المهبل وقد تعاني المراة المصابة به من افرازات بيضاء ورمادية اللون مع انبعاث رائحة كريهة والتي تظهر بشكل واضح بعد العلاقة الحميمة.

  2. العدوى الفطرية

    تحدث هذه العدوى بسبب زيادة نمو فطريات داخل المهبل تُسمي المبيضات البيضاء والتي قد تحدث ايضًا في الفم ومن اعراضها افرازات بيضاء سميكة, حكة شديدة والشعور بالم اثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

  3. داء المشعرات

    هو احد انواع التهابات المهبل التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، ويسببه طفيلي مجهري يعرف بالمشعرات المهبلية، ومن اعراضه وجود افرازات خضراء وصفراء اللون وانبعاث رائحة كريهة من المهبل.

  4. الكلاميديا

    الكلاميديا هي عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي والذي يُصيب الرجال والنساء ولا يعاني الشخص المُصاب به من اي اعراض مما يجعله لا يعلم عن اصابته بالعدوى.

    وقد تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة لدى النساء مثل التهاب الحوض, تلف قنوات فالوب والذي من الممكن ان يزيد من خطر الحمل خارج الرحم.

  5. التهاب المهبل الضموري

    يحدث هذا النوع من التهابات المهبل بسبب انخفاض مستوى الاستروجين لدى المراة وخاصة عند الوصول لسن الياس حيث تصبح بطانة المهبل اقل سمكًا مما يجعل جدار المهبل اكثر عرضة للالتهاب والتهيج.

ما هي اعراض التهاب المهبل ؟

  1. الشعور بالم في منطقة المهبل.
  2. الشعور بالالم عند التبول.
  3. وجود حكة او تهيج في المهبل.
  4. وجود افرازات مهبلية والتي تختلف في لونها ورائحتها وكمياتها.
  5. حدوث الم اثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  6. جفاف المهبل.

ما هي اسباب التهاب المهبل ؟

  1. التغيرات الهرمونية وخاصة التي تحدث بسبب الحمل او تناول حبوب منع الحمل او انقطاع الطمث.
  2. حدوث تغيير في البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل
  3. ضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  4. الاصابة ببعض الامراض مثل الامراض الجلدية و التهابات المسالك البولية.
  5. الاصابة بالبكتيريا الجرثومية او الفطرية وزيادة نمو الفطريات في المهبل.
  6. الاصابة بالسيلان والكلاميديا والهربس والطفيليات.
  7. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصة نظافة منطقة المهبل.
  8. استخدام بعض المستحضرات مثل الصابون والعطور والمنظفات المعطرة. 
  9. قد يؤدي استخدام البخاخات المهبلية والدش المهبلي إلى الاصابة بالتهابات المهبل.
  10. انخفاض مستويات الاستروجين بعد انقطاع الطمث.
  11. انتقال العدوى اثناء الاتصال الجنسي.
  12. استخدام المناديل الورقية اثناء تنظيف المنطقة التناسلية.

ما هو علاج التهاب المهبل ؟

يعتمد علاج الالتهابات المهبلية على السبب المؤدي إلى الاصابة بها وهي:

    1. علاج التهابات المهبل البكتيرية

      يقوم الطبيب بوصف العديد من الادوية مثل اقراص ميترونيدازول او جيل ميترونيدازول او كريم كليندامايسين.

    2. علاج التهابات المهبل الفطرية

      يقوم الطبيب بوصف دواء مضاد للفطريات مثل اقراص فلوكونازول او كيتوكونازول او مرهم مهبلي كلوتريمازول او ميكونازول .

    3. علاج داء المشعرات

      قد يصف الطبيب دواء ميترونيدازول او اقراص تينيدازول.

    4. علاج التهاب المهبل الضموري

      يقوم الطبيب بوصف الادوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين والتي تتوافر في شكل كريمات او مراهم مهبلية او اقراص او مجموعة من الادوية.

طرق منزلية لعلاج التهاب المهبل

يوجد العديد من العلاجات والمنزلية والاعشاب التي تعمل على علاج التهابات المهبل بشكل فعال ومنها: 

  1. الملح

    يُعد احد الوسائل الفعالة في علاج التهاب المهبل لاحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات والجراثيم مما يعمل على القضاء على البكتيريا والفيروسات المسببة للعدوى في منطقة المهبل.

    كما تُساعد حمامات الملح على تخفيف الم المهبل والتخلص من الفطريات بشكل فعال ويتم ذلك عن طريق استخدام الحمام الملحي بوضع ملعقة كبيرة من الملح في ماء دافيء ويُشطف بها منطقة المهبل ثم شطفها بالماء الفاتر للتخلص من بقايا الملح.

  2. الزبادي

    يُعتبر الزبادي من اكثر العلاجات المنزلية انتشارًا لعلاج التهاب المهبل لاحتوائه على البكتيريا المفيدة والتي تعمل على محاربة البكتيريا الضارة والقضاء عليها، كما تُساعد في والحفاظ على درجة حموضة المهبل. ويمكنك تناوله باستمرار للمساعدة على منح الجسم البكتيريا الصحية.

  3. الثوم

    يُعد الثوم الثوم احد المضادات الطبيعية الفعالة للقضاء على الفطريات والبكتيريا بسبب خصائصه القوية في محاربة الجراثيم والقضاء على البكتيريا الضارة في الجسم, مما يجعله علاجًا جيدًا لالتهابات المهبل فيمكنك بلع فص او فصين من الثوم يوميًا للتخلص من الالتهابات المهبلية.

  4. زيت جوز الهند

    يحتوي زيت جوز الهند على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات وخاصة في منطقة المهبل ويمكنك وضعه على منطقة المهبل مرة يوميًا لمدة اسبوع او وضع قطرات منه في حوض الاستحمام للقضاء على الالتهابات والبكتيريا.

  5. زيت شجرة الشاي

    يُساعد زيت شجرة الشاي في القضاء على الفطريات والبكتيريا مما يجعله علاجًا فعالًا للتخلص من التهابات المهبل حيث يُساهم في الحفاظ على التوازن الصحي للبكتيريا النافعة والضارة داخل المهبل. ويمكن استخدامه عن طريق اضافته إلى زيت جوز الهند او زيت الجوجوبا.

  6. خل التفاح

    يحتوي خل التفاح على خصائص طبيعية مضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات مما يُساعد في علاج عدوى البكتيريا في منطقة المهبل كما يُساهم في الحفاظ على التوازن الحمضي والقلوي في المهبل.ويمكنك اضافة ملعقتين من خل التفاح الى كوب من الماء الدافئ وشربه 3 مرات يوميًا او استخدام خل التفاح المخفف بالماء وشطف منطقة المهبل به.

التهاب الرحم

عنق الرحم هو الجزء السفلي من الرحم والذي يربط بين جسم الرحم والمهبل وتحدث التهابات الرحم بسبب اصابة عنق الرحم بعدوى بكتيرية او طفيلية.

ويُعد التهاب عنق الرحم من اصعب الالتهابات التي تُصيب المراة حيث يؤثر ذلك الالتهاب على الحمل والانجاب لديها كما ينتج عنها العديد من الاعراض والمضاعفات التي تُسبب الضيق والحرج للمراة.

ما هي اعراض التهاب الرحم ؟

  1. حدوث نزيف مهبلي بشكل كثيف.
  2. كثرة الافرازات المهبلية.
  3. الم وتورم في اسفل البطن او منطقة الحوض.
  4. الاصابة بالحمى.
  5. الشعور بالم عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  6. اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الامساك.
  7. الشعور بالتعب المستمر.
  8. كثرة التبول والشعور بالم عند التبول.

ما هي اسباب التهاب الرحم ؟

يوجد العديد من الاسباب التي تؤدي إلى الاصابة بالتهاب عنق الرحم وهي:

  1. من الممكن ان يؤدي زيادة نمو البكتيريا الموجودة في المهبل الى التهاب عنق الرحم.
  2. قد تؤدي الحساسية الى التهاب عنق الرحم خاصة تجاه بعض منتجات العناية الشخصية او استخدام الواقي الذكري.
  3. قد تُسبب العدوى الجنسية التهاب عنق الرحم مثل الاصابة بمرض السيلان او الكلاميديا او الهربس.
  4. التغيرات الهرمونية اثناء الحمل قد تُسبب التهابات عنق الرحم.
  5. استخدام ادوات منع الحمل داخل المهبل او عنق الرحم.
  6. قد تؤدي الاصابة ببعض الامراض مثل فقر الدم والسل غلي زيادة فرص الاصابة بالتهابات الرحم.
  7. قد يؤدي الاجهاض او تمزق الاغشية المبكر اثناء الحمل إلى التهابات الرحم.
  8. قد يسبب السرطان او علاجه التهاب عنق الرحم.

ما هو علاج التهاب عنق الرحم ؟

قد يصف الطبيب العديد من الادوية لعلاج التهاب عنق الرحم وذلك تبعًا للسبب المؤدي إلى الاصابة بها مثل المضادات الحيوية لعلاج العدوى المنقولة جنسيًا مثل السيلان والكلاميديا كما يتم علاج الهربس بواسطة الادوية المضادة للفطريات مثل دواء الاسيكلوفير.

وفي حال الاصابة بالتهابات الرحم بسبب وجود جسم غريب يتم ازالته والتخلص منه بشكل فوري من الجسم كما يجب التخلص من اي التهابات او بواقي مشيمة قد تسببت في التهابات للرحم. وقد يقوم الطبيب باجراء عملية جراحية في حالة حدوث التهابات شديدة في الرحم.

ويجب علاج الزوج ايضًا في حالة اصابته باحد الامراض المنقولة جنسياً كما يُفضل تجنب ممارسة العلاقة الحميمة حتى الانتهاء من العلاج.

هل الالتهابات تمنع الحمل

تُعتبر الالتهابات المهبلية والتهابات عنق الرحم من اهم الاسباب التي تؤدي الى تاخر الحمل او عدم حدوثه حيث تؤثر هذه الالتهابات على الحيوانات المنوية وقد تقوم بقتلها مما يمنع وصولها الى البويضة وانتقالها الى الرحم ويؤدي ذلك إلى عدم حدوث الحمل.

 كما ان الاصابة بهذه الالتهابات تمنع حدوث العلاقة الحميمة بشكل طبيعي، بسبب الالم الكبير الذي تشعر به المراة اثناء ممارسة الجماع. كما تؤثر الالتهابات على كمية السوائل الطبيعية داخل الرحم مما يمنع حدوث الحمل. 

كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)