روتين-العناية-بالشعر

روتين العناية بالشعر بالتفصيل 

يحتاج الشعر إلى روتين خاص به للحفاظ على صحته وجماله, حيث يتعرض للعديد من المشاكل التي تؤثر في مظهره كالتلف والتساقط والتقصف والجفاف والهيشان, بسبب الكثير من العوامل كالعوامل البيئية المتنوعة أو استخدام منتجات ومستحضرات عناية سيئة كالشامبوهات والكريمات، ولذلك سنستعرض سوياً روتين العناية بالشعر بالتفصيل.

ويختلف روتين العناية بالشعر باختلاف نوعه, فطريقة العناية بالشعر الجاف, تختلف عن الشعر الدهني أو الشعر العادي, لذا يجب معرفة نوع الشعر أولًا, لتحديد الطريقة المثالية للاهتمام به دون الإضرار بصحته.

ويعتمد تصنيف الشعر على نسبة الزيوت والإفرازات الدهنية الموجودة في فروة الرأس, بالإضافة إلى ملمسه الخارجي ونسبة البروتين والكيراتين به, حيث ينقسم تبعًا لذلك إلى مجعد ومموج وأملس, لذلك يجب الاهتمام بكل نوع على حدة, ليس فقط من خلال تطبيق الماسكات واستخدام مستحضرات الشعر المختلفة, ولكن هناك بعض الطرق التي تُساعد في الحفاظ على مظهره ونموه بشكل صحي.

العناية بالشعر الكيرلي

يحتاج الشعر الكيرلي إلى العناية الخاصة به, حيث تجد معظم الفتيات صعوبة في التعامل مع هذا النوع من الشعر, بسبب طبيعته المموجة والتي تتدرج من التموج الخفيف إلى الكثيف حيث يمنح الوجه مظهرًا ثقيلًا وجذابًا, بالإضافة إلى أنه معرض للجفاف بشكل كبير.

لذلك تبدأ خطوات العناية بالشعر الكيرلي باتباع روتين العناية بالشعر الكيرلي من ترطيبه وإمداده بالعناصر الطبيعية التي يحتاجها للحفاظ على صحته ونعومته, ووقايته من التعرض للجفاف.

 وتشمل طرق العناية به ترطيبه بواسطه الزيوت الطبيعية والماسكات الخاصة بالشعر الكيرلي, تجنب تعريضه للحرارة الشديدة بالاستشوار أو المكواه, الابتعاد عن تمشيطه بواسطة الفرشاة خاصة بعد الاستحمام واستبدالها بالفرشاة, استخدام منتجات الشعر الخالية من المواد الضارة كالصوديوم والسلفات, تجنب تجفيف الشعر بالمنشفة أو الاستشوار وتركه حتى ينشف بشكل طبيعي.

العناية بالشعر المجعد

يتطلب الشعر المجعد العناية المستمرة والاهتمام الخاص للحفاظ على صحته وحيويته ضمن روتين العناية بالشعر , لأنه يُعتبر من أكثر أنواع الشعر التي يصعب التعامل معها, بسبب تجعده الشديد, الناتج عن نقص عنصري البروتين والكيرتين به, والمسؤولان عن فرد بصيلات الشعر بشكل طبيعي.

ويتميز الشعر المجعد بجفافه الشديد, وتشابكه وتقصفه, مما يصعب تمشيطه وتصفيفه, وتتمثل طرق العناية به في اتباع روتين العناية بالشعر المجعد والتي تبدأ عدم غسل الشعر بشكل يومي, استخدام المنتجات الخاصة به سواء الشامبو أو الكريم أو البلسم, تجنب تعريضه الحرارة الشديدة سواء من الاستشوار أو المكواة, الابتعاد عن غسله بالماء الساخن حتي لا يتلف,  ترطيب الشعر بواسطة البلسم الخاص به, تجنب تجفيف الشعر بالمنشفة أو المجفف وتركه حتى ينشف.

العناية بالشعر الجاف

يتميز الشعر الجاف بقلة إفراز الزيوت الطبيعية به التي تمنحه الرطوبة واللمعان، مما يجعله عرضه للجفاف والتقصف والخشونة, بالإضافة إلى مظهره الباهت والغير لامع.

ويحتاج الشعر الجاف إلى العناية المنتظمة له لتعويض الزيوت الطبيعية التي يفقدها الشعر ووقايته من الجفاف والتقصف, وتشمل طرق العناية بالشعر الجاف ايضا في اتباع روتين العناية بالشعر الجاف مثل ترطيب الشعر بشكل مستمر, عدم غسل الشعر بشكل يومي, استخدام المنتجات والمستحضرات الخاصة بالشعر الجاف كالشامبو والبلسم, قص أطراف الشعر المتقصفة بانتظام, استخدام الزيوت الطبيعية والماسكات عليه, تناول المكملات الغذائية الخاصة بالشعر الجاف, الابتعاد عن استخدام المنتجات السيئة والتي تحتوي على منتجات كيميائية ضارة على الشعر.

العناية بالشعر الدهني

يتميز الشعر الدهني بإفرازه كمية كبيرة من الزيوت في فروة الرأس والتي تتسبب في دهنيته وزيادة لمعانه, الأمر الذي يجعل بصيلات الشعر تبدو غير نظيفة ومنتظمة, لذلك يجب العناية الخاصة به للتحكم في إفراز الدهون ووقايته من الإصابة بالفطريات والجراثيم والقشرة.

وتتمثل طرق العناية بالشعر الدهني في اتباع روتين العناية بالشعر الدهني من عدم غسل الشعر بشكل يومي, استخدام المستحضرات الخاصة بالشعر الدهني كالشامبو والبلسم, عدم الإفراط في استخدام الزيوت عليه, تجنب تمشيط الشعر بشكل مفرط, ضرورة تنظيف فرشاة الشعر قبل تمشيطه, تطبيق حمامات الزيوت والماسكات الخاصة بالشعر الدهني, تجنب لمس الشعر بكثرة, وغسل الشعر بالماء الدافئ ثم البارد لإضافة لمعة للشعر.

العناية بالشعر المتساقط

يُعد تساقط الشعر من أكثر المشكلات التي تزعج الكثير من الفتيات, وتتسبب في ظهور الشعر بمظهر سيء وغير محبب, والتي تنتج بسبب العديد من العوامل سواء وراثية أو صحية, ويلجأ معظمهن إلى البحث عن أفضل الطرق والصفات للتغلب على هذه المشكلة.

ويجب الانتباه إلى الأسباب الرئيسية وراء تساقط الشعر ومحاولة حلها, والتي تتمحور معظمها حول طرق العناية به, وتتمثل في غسل الشعر باستخدام شامبو خالي من أي مواد كيميائية ضارة مثل السلفات والسيليكون, تجنب تمشيط الشعر بعد الاستحمام مباشرة والانتظار حتى يجف, الابتعاد عن تسريحات الشعر القاسية والتي تتسبب في شده بقسوة, عدم الإفراط في استعمال صبغات الشعر, تناول غذاء صحي غني بالعناصر الهامة للشعر, وشرب كميات كافية من الكاء بشكل يومي.  

روتين العناية بالشعر في 10 خطوات

  1. غسل الشعر بالشامبو 

    يُعتبر غسل الشعر بالشامبو الخاص به بالطريقة الصحيحة من أهم الخطوات في روتين العناية به, فمن الضروري اختيار النوع المناسب لكل طبيعة شعر على حدة, مع تجنب الإفراط في غسله بحيث يكون 3 أو 4 مرات أسبوعيًا.

    ويُفضل وضع كمية مناسبة من الشامبو مع فرك فروة الرأس بشكل جيد للتخلص من الأوساخ والأتربة والزيوت العالقة بها, الأمر الذي يمنح شعر نظيفًا وصحيًا.

  2. استخدام بلسم الشعر 

    يُنصح بترطيب الشعر بواسطة البلسم الخاص به مع ضرورة اختيار النوع المناسب والخالي من أي مواد كيميائية ضارة بالشعر, ويمكن وضعه بعد الشامبو على الأطراف فقط وتركه لمدة 10 دقائق قبل غسله بالماء الفاتر.

  3. تجنب تمشيط الشعر المبلل

    احط الخطوات التي يجب تجنبها اثناء روتين العناية بالشعر حيث ينبغي عدم تسريح الشعر المبلل بعد الاستحمام مباشرة, لأنه ذلك قد يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل ملحوظ, بالإضافة إلى القضاء على نسبة الرطوبة الموجودة في الشعر مما يتسبب في جفافه وتلفه, لذا يجب تركه حتى يجف أو تجفيفه باستخدام منشفة قطنية ناعمة قبل تمشيطه.

  4. تجنب الحرارة الشديدة

    يجب التقليل من استخدام مجفف الشعر أو المكواة, لأن الحرارة الشديدة تؤذي الشعر وتتسبب في جفافه وتساقطه, لذا تجنب تعرض الشعر لحرارة الاستشوار أو المكواة بكثرة.

  5. ماسكات الشعر

    تُساهم ماسكات الشعر سواء بالوصفات المختلفة أو الزيوت الطبيعية في تغذية الشعر وترطيبه ومنحه العناصر الهامة التي يفقدها, مما يحافظ على صحته ونضارته, ويُفضل تطبيق الماسكات مرتين أسبوعيًا أما حمامات الزيوت فيُفضل أن تكون مرة واحدة أسبوعيًا.

  6. اتباع نظام غذائي متوازن

    يُنصح بتناول غذاء صحي متوازن غني بالعناضر الضرورية التي يحتاجها الشعر لصحته ونموه مثل البروتينات والفيتامينات والألياف والمعادن,  مع التقليل من الأطعمة السريعة والغير صحية والتي تتسبب في تلف الشعر وجفافه وتساقطه.

  7. شرب كمية كافية من الماء

    أحد أهم خطوات روتين العناية بالشعر ويُساعد شرب ما لا يقل عن 3 لتر من الماء يوميًا في الحفاظ على رطوبة الجسم والشعر, مما يحافظ على نسبة الماء الموجودة في الشعر ويقيه من الجفاف والتلف, ويُنصح بتقليل تناول المشروبات السكريو والغازية والقهوة والشاي, لأنه قد تؤثر سلبيًا على صحة الشعر.

  8. الابتعاد عن القلق والتوتر

    قد تتسبب المشاكل النفسية والتقلبات المزاجية التي يعاني منها الشخص في حدوث خلل في عمل الهرمونات والتأثير السلبي على صحة الشعر, مما يؤدي إلى تقصفه وتلفه وتساقطه, لذا ينبغي الابتعاد عن التوتر والاكتئاب وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة للتغلب على ذلك.

  9. تدليك فروة الرأس

    ينبغي تدليك فروة الرأس بواسطة أطراف الأصابع بشكل منتظم, حيث يُساعد ذلك على تنشيط الدورة الدموية بها, مما يُجدد خلايا الرأس ويُحفز نمو الشعر, فضلًا عن أنه يُساهم في امتصاص الشعر للزيوت والكريمات وتوزيعها عليه بشكل جيد.

  10. تجنب شد الشعر

    يجب عدم تسريح الشعر بقسوة أو شد بشكل مبالغ فيه أثناء تمشيطه, لأنه قد يؤدي إلى تساقط الشعر وتلفه, بل يُفضل عمل تسريحات شعر بسيطة والتي تجعل الشعر مفرودًا وغير مشدود, كما ينبغي قص أطراف الشعر خاصة التالفة كل شهر لتحفيز نمو بصيلات الشعر بشكل سريع.

كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)