تساقط الشعر بعد الولادة

تواجه العديد من الأمهات مشكلة صعبة للغاية بعد عملية الولادة، وهي تساقط الشعر، الذي يختلف من امرأة لأخرى، فهناك من يتساقط شعرها بمعدل خفيف، وأخرى بمعدل عالي، وغالبا ما يحدث ذلك في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة، نتيجة لحدوث تغيرات ملحوظة في مستويات الهرمونات الأنثوية، والتعرض لعوامل مختلفة مثل القلق والتوتر.

ويبدأ الشعر في التساقط أثناء تمشطيه بشكل أكبر من المعتاد، سقوط الكثير من الشعيرات على الوسادة أثناء النوم، أو تساقط الشعر أثناء الاستحمام وعند غسله بشكل عام، وقد تتساقط خصلات الشعر بالكامل، أو تتقصف وتتكسر، وذلك على حسب طبيعة شعر كل امرأة، وفي العموم تخسر الأم كميات كبيرة من شعرها خلال فترة تصل إلى 4 أشهر منذ الولادة، وفي حالة تجاوزت ذلك يجب استشارة الطبيب على الفور للحصول على علاج مناسب لهذه المشكلة.

وتُعتبر مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة من الأمور الطبيعية التي تحدث بشكل شائع بين عدد كبير من الأمهات، لذا لا داعي للقلق، لأنها مرحلة وستمر، خاصة اتباع بعض العلاجات التي تساعد في تحفيز نمو الشعر بشكل صحي وتنظيم مستويات الهرمونات في الجسم، فضلا عن العناية المستمرة به والانتظام في الروتين اليومي للعناية بالشعر، وسيعود إلى طبيعته مع مرور الوقت.

اهم 4 أسباب تساقط الشعر بعد الولادة

  1. التغيرات الهرمونية

    تغير مستويات الهرمونات من أهم أسباب تساقط الشعر بعد الولادة، حيث ترتفع مستويات الهرمونات في الدم أثناء فترة الحمل، مثل هرمون الأستروجين، والبروجستيرون، والأوكسيتوسين، والبرولاكتين، ثم تنخفض بشكل مفاجئ بعد الولادة، ما يتسبب في تحفيز نمو بصيلات الشعر أثناء فترة الحمل، ويبدو بمظهر صحي وحيوي.

    لكن بعد الولادة تعود مستويات هرمون الأستروجين إلى طبيعتها، وبالتالي يبدأ الشعر في التساقط تدريجيًا لفترة تتراوح بين شهرين إلى 4 أشهر، ثم يبدأ الشعر في النمو بشكل طبيعي مرة أخرى بعد مرور 6 أشهر من الولادة.

  2. النظام الغذائي السيء

    يساعد عدم تناول نظام غذائي صحي أثناء فترة الحمل والولادة في تأثر الشعر بشكل سلبي، وتساقطه، إذ يحتاج إلى العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لتغذيته وتحفيز نموه بشكل سليم، والحفاظ على رطوبته ومنع جفافه وتلفه وتقصفه، كما أن قلة الحصول على عنصر الحديد خلال فترة الحمل يزيد من مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة، لذا ينبغي اتباع نظام غذائي غني بكافة العناصر التي يحتاجها الشعر والإكثار من شرب الماء وللسوائل لمنع تساقطه.

  3. اضطرابات الغدة الدرقية

    حدوث مشاكل في وظائف الغدة الد قية، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها، يؤثر على صحة الشعر خلال فترة الحمل والولادة، ويزيد من فرص تساقطه، لذا يجب الانتباه خلال هذه الفترة إلى إمكانية وجود مشكلة في الغدة الدرقية.

  4. المشاكل النفسية

    تؤثر المشاكل النفسية التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل والولادة على معدلات تساقط الشعر، خاصة التوتر والقلق والإجهاد الذي قد تمر به خلال تلك المرحلة، إذ يزيد ذلك من فرص إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة، وبالتالى اختلال في عمل الهرمونات الجسدية، وتساقط الشعر بشكل ملحوظ ومفرط.

علاج تساقط الشعر بعد الولادة

يوجد العديد من الطرق التي يمكن للمرأة اتباعها للتخلص من مشكلة تساقط الشعر المصاحب لفترة الولادة، وتشمل الآتي:

  1. تناول غذاء صحي

    يساهم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالخضروات والفواكه والفيتامينات والمعادن، في علاج مشكلة تساقط الشعر والتخلص من فراغات الشعر التي تظهر بعد الولادة، مثل الخضروات الورقية كالسبانخ والجرجير، البيض والسمك واللحوم والدجاج والمكسرات، إذ يساعد ذلك تحسين صحة الشعر وتحفيز نموه وتكثيفه بشكل فعال.

  2. العناية بصحة الشعر

    الاهتمام بصحة الشعر واتباع روتين يومي مثالي، مثل استعمال شامبو وبلسم مناسب لنوع الشعر، استخدام مشط ذو أسنان واسعة عند تمشيط الشعر، استعمال مستحضرات الشعر الخالية من المواد الكيميائية الضارة، تجنب منتجات تصفيف الشعر كالمكواه والاستشوار، وتدليك فروة الرأس بشكل مستمر لتنشيط الدورة الدموية بها وتعزيز إمدادها بالدم والإكسجين، الذي يحفز البصيلات على النمو بشكل صحي وطبيعي، يلعب دورًا فعالاً في علاج تساقط الشعر الذي يصيب المرأة بعد الولادة.

    وينصح خبراء التجميل بعمل حمام زيت مرة أسبوعيًا باستخدام الزيوت الطبيعية، مثل زيت الزيتون، وجوز الهند، وزيت الأرجان، وتدليك الشعر جيدًا من الجذور حتى الأطراف لعلاج تساقطه وتحفيز نموه من جديد، استخدام الكريمات المرطبة بعد غسل الشعر، تجفيف الشعر برفق بمنشفة ناعمة، تجنب غسل الشعر بماء ساخن لأنه يعرضه للتلف والتساقط، بالإضافة إلى عدم تمشيط الشعر وهو مبلل، حتى لا يتعرض للتقصف والتكسر.

  3. المكملات الغذائية

    تناول المكملات الغذائية بعد الولادة، يساعد في علاج مشكلة تساقط الشعر، حيث يعوض المرأة العناصر الغذائية التي تفقدها خلال هذه المرحلة، خاصة حال كان نظامها الغذائي غير متوازن، ويفضل استشارة الطبيب لوصف المكملات الغذائية المناسبة، التي تعزز من صحة الشعر وتجديد خلاياه، وتزيد من وصول الفيتامينات والمعادن الهامة إلى فروة الرأس.

    وغالبا يصف الطبيب حمض الفوليك لعلاج تساقط الشعر بعد الولادة، فهو من أفضل الفيتامينات التي تحفز إنتاج بصيلات شعر جديدة، زيادة نمو خلايا الشعر وفروة الرأس، ما يساعد في الحد من التساقط والتقصف، ويزيد من كثافته وقوته.

    كما يعتبر البيوتين من أهم المكملات الغذائية التي تساعد في تقوية الشعر وتقليل مشكلة تساقطه بعد فترة الولادة، كما أنه يقضي على الضعف والتكسر والتلف، ويعوض الشعر البروتين والكيراتين الذي يفقده.

  4. تجنب التوتر

    الابتعاد عن أي توتر أو قلق من أهم الطرق الفعالة في علاج مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة، إذ يعتبر التوتر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر وتقصفه، لذلك يجب تحسين الحالة المزاجية والنفسية من خلال اللجوء إلى الأساليب التي تعزز من الشعور بالراحة والهدوء والاسترخاء، وتجنب الإجهاد الزائد والإرهاق والتوتر اليومي.

  5. الوصفات الطبيعية

    هناك بعض الوصفات الطبيعية الفعالة في التخلص من مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة، أشهرها البيض، بفضل محتواه العالي من البروتين والفيتامينات والبيوتين، وحمض الفوليك، التي تلعب دورًا كبيرًا في تحفيز نمو الشعر، وعلاج مشكلة التساقط بشكل مثالي، ويمكن استخدامه عن طريق مزج بياض البيض وزيت الزيتون ووضعه على فروة الرأس، حيث يساعد ذلك على تكثيف الشعر ومنع تساقطه ومنحه النعومة والحيوية.

    ويساهم أيضًا ماسك حليب جوز الهند في وقف تساقط الشعر، عن طريق تحفيز البصيلات على النمو، وتكثيف حجمه وزيادة طوله، فضلا عن الحفاظ على رطوبته وحمايته من الجفاف والتلف والتقصف، ويمكن تطبيق كمية من حليب جوز الهند على جذور الشعر وفروة الرأس مباشرة، وتركها لمدة لا تقل عن ربع ساعة قبل غسله بالماء البارد.

    كما يمكن اعتماد الأعشاب والزيوت الطبيعية لعلاج مشاكل تساقط الشعر بعد الولادة، مثل جل الصبار أو الألوفيرا، فهو يمتلك خصائص فريدة في تغذية الشعر وترطيبه وتحفيزه بشكل فعال، لذا قومي بتدليك فروة الرأس بكمية من جل الألوفيرا ثلاث مرات أسبوعيًا، واتركيه على الشعر 30 دقيقة قبل غسله، وأيضًا تدليك الشعر بزيت الخروع الدافئ، لأنه يعتبر من أفضل وأشهر الزيوت الطبيعية في تكثيف الشعر وعلاح مشكلة تساقطه.

التقييم (لستِ بحاجة إلى تسجيل)