جفاف البشرة في الشتاء

جفاف البشرة هو عبارة عن انخفاض في معدل الدهون الموجودة بالطبقة الخارجية من البشرة، ما يتسبب في قلة مستويات الماء الطبيعية الموجودة بها، وظهور الالتهاب والحكة والتهيج، وبالتالي التعرض للجفاف والتشققات والتقشر، كما أنها تصبح أكثر حساسية تجاه العدوى والأمراض الجلدية المختلفة.

وتتعرض البشرة في فصل الشتاء للعديد من العوامل التي تؤثر في صحتها ونضارتها، مثل الحرارة والبرودة وأشعة الشمس الضارة، والهواء الجاف، وغيرها، ويصبح الجلد أكثر عرضة للإصابة بالجفاف والتشققات والحساسية، خاصة عند إهمال ترطيبه والعناية به بشكل دائم، حيث يُعتبر روتين العناية بالبشرة من الأمور الأساسية للحفاظ على رطوبتها ومرونتها، وحمايتها من التعرض للمشاكل المتنوعة.

وتعد مشكلة جفاف البشرة في الشتاء من أكثر المشاكل التي تزعج المرأة، حيث يعاني الكثيرون من خشونة مفرطة في مناطق معينة من البشرة، الشعور بحكة في الجلد وعدم الراحة، تعرض اليدين بشكل خاص للالتهاب والتقشر والاحمرار، ويكون ذلك بشكل مؤقت، وينتج غالبًا بسبب عوامل بيئية أو مرضية.

وتظهر مشكلة جفاف البشرة بسبب عدم احتفاظ الجلد بالرطوبة الكافية، غسل البشرة بشكل متكرر، الاستحمام المفرط، استخدام نوع صابون قاسي به مواد كيميائية ضارة، انخفاض الرطوبة في الجو، التقدم في العمر، بالإضافة إلى الإصابة ببعض الأمراض أو تناول أدوية معينة.

أعراض جفاف الجلد في الشتاء 

  1. الشعور بالحكة والتهيج في الجلد.
  2. قلة مرونة البشرة والإحساس بشد الجلد.
  3. خشونة الجلد بشكل ملحوظ.
  4. ظهور تشققات واضحة خاصة في المناطق الجافة من البشرة.
  5. احمرار المناطق الجافة وتغير لونها.
  6. الشعور برقة الجلد وضعفه ويصبح أكثر حساسية تجاه العوامل المختلفة مثل الهواء البارد والماء الساخن.
  7. قد يصاحب الجلد الجاف ألم في بعض المناطق.
  8. زيادة حساسية البشرة تجاه المستحضرات المختلفة.
  9. تقشير خفيف أو شديد في الجلد.
  10. من الممكن ملاحظة ظهور خطوط رقيقة وتشققات بسيطة، مع نزول دم من المناطق الجافة.

أسباب جفاف الجلد في الشتاء

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى جفاف البشرة في فصل الشتاء، وتشمل:

  1. العوامل البيئية

    من أكثر الأسباب المسببة لجفاف البشرة في الشتاء، هو العوامل البيئية المختلفة، مثل الحرارة والرطوبة والبرودة العالية، إذ يسبب الظروف الجوية خاصة أشعة الشمس فوق البنفسجية والهواء الجاف ودرجة الحرارة المرتفعة، في تعرض الجلد للجفاف والتشققات.

    كما أن التعرض للحرارة العالية الناتجة عن أجهزة التدفئة المنزلية ومواقد الخشب، يؤدي إلى تقليل مستويات الرطوبة في البشرة، وبالتالي جفافها وتقشرها.

  2. كثرة الاستحمام

    الاستحمام بشكل متكرر وأكثر من مرة في اليوم من أسباب جفاف البشرة في الشتاء، حيث يقوم بعض الأشخاص في غسل البشرة بكثرة والاستحمام بالماء الساخن لمدة طويلة، ما يفقدها الزيوت الطبيعية التي ينتجها الجلد، ويزيل طبقات البشرة الواقية، ويصبح جافًا ومتقشرًا، كما أن الاستحمام في حمامات السباحة يعرض البشرة للجفاف أيضًا بسبب ارتفاع مستويات الكلور بها.

  3. استخدام مستحضرات رديئة

    قد يتسبب استعمال منتجات ومستحضرات خاصة بالعناية بالبشرة، خاصة التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة في جفاف البشرة، مثل الصابون القلوي ومنتجات بها نسبة عالية من العطور والكحول، إذ تعمل على إزالة الرطوبة الطبيعية الموجودة في الجلد، وتقليل نسبة الدهون أيضًا.

  4. الأمراض الجلدية

    يظهر جفاف البشرة لدى بعض الأشخاص كمرض جلدي، خاصة للمصابون بالالتهابات والعدوى الشديدة مثل الإكزيما والصدفية وغيرها.

  5. العوامل الوراثية

    تتسبب العوامل الوراثية في جفاف البشرة بشكل ملحوظ، إذ يعاني بعض الأشخاص من وجود نسبة قليلة من الدهون في الطبقة الخارجية من بشرتهم، مقارنة بغيرهم، ويرجع ذلك إلى العامل الوراثي، المنتقل من أحد أفراد العائلة سواء الأب أو الأم أو الجد أو الجدة، كما أن الأشخاص الذي يمتلكون بشرة داكنة يعانون من جفاف البشرة أكثر من غيرهم.

ومن الأسباب الأخرى لجفاف البشرة في الشتاء:

  1. قلة العناية بالبشرة وترطيبها بشكل يومي.
  2. التعرض لمشاكل هرمونية مختلفة، خاصة لدى النساء.
  3. عدم شرب كمية كافية من الماء يوميًا، ما يعرض البشرة والجسم للجفاف.
  4. التقدم في العمر يزيد من تعرض البشرة للجفاف والتشقق والخشونة.
  5. تناول الأدوية لعلاج مرض معين قد يؤدي إلى جفاف البشرة، خاصة أدوية علاج حب الشباب الشديد، علاج السرطان وأيضًا غسيل الكلى.
  6. الإصابة باضطرابات وخمول شديد في وظائف الغدة الدرقية، ومرض السكري.
  7. الحياة المستمر في طقس شديد البرودة أو بيئة منخفضة الرطوبة.
  8. اتباع نظام غذائي سيء وعدم تناول الأطعمة العناية بالفيتامينات والمعادن المفيدة للبشرة.

طرق الوقاية من جفاف البشرة في الشتاء

  1. ترطيب البشرة

    استخدم الكريم المرطب في الشتاء من أهم طرق الوقاية من جفافها وتشققها، وينصح باستخدام المرطب بعد غسل اليدين أو الاستحمام مباشرة للحفاظ على رطوبة البشرة طوال اليوم، وتجديد الطبقة العليا من البشرة، مع الحرص على اخبتر مرطب مناسب لنوع البشرة غني بالزيوت الطبيعية والعناصر الهامة مثل زبدة الشيا والألوفيرا والجلسرين والفازلين.

    ومن الضروري استخدم واقي الشمس في الشتاء، لحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وينبغي تطبيقه قبل الخروج من المنزل لتجنب تلف البشرة وجفافها، وللالوقاية من ظهور البقع الداكنة والتصبغات وعلامات الشيخوخة المبكرة.

  2. تقليل الاستحمام

    ينصح بتقليل مدة الاستحمام على أن لا يتجاوز من 5 إلى 10 دقائق، وشطف الجسم وتجفيفه جيدًا، بعد الاستحمام مباشرة، لتجنب فقدان البشرة الرطوبة وإزالة الزيوت الطبيعية بها، مع الحرص على استخدم الماء الفاتر بدلاً من الماء الساخن، لأنه يؤدي إلى زيادة جفاف البشرة.

  3. اتباع نظام غذائي سيء

    ينصح باتباع نظام غذائي جيد ومتوازن يحتوي على أطعمة غنية بالعناصر الغذائية المفيدة لصحة البشرة، مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية كالأوميغا3 والخضراوات والفواكه والأسماك والمكسرات، وذلك لتغذية البشرة وزيادة رطوبتها ونعومتها.

    والحرص على تجنب تناول الأطعمة السريعة والمقلية، فضلا عن شرب كميات كافية من الماء يوميًا لا تقل عن 3 لترات، للحفاظ على ترطيب الجسم وحماية البشرة من الجفاف.

  4. الابتعاد عن الصابون

    يجب الابتعاد عن استخدام أنواع الصابون التي تحتوي على مواد ضارة بالبشرة مثل العطور والكحول لأنها تزيل زيوت الجلد الطبيعية وتزيد من حساسية وجفاف البشرة، ويفضل استعمال صابون الجلسرين أثناء غسل اليدين، واستخدم صابون مرطب خالي من الزيوت العطرية، مع الحرص على اعتماد المنظفات الخالية من الصابون والمواد الكيميائية، أثناء غسل الصحون.

  5. ارتداء القفازات

    من الأفضل ارتداء قفازات قطنية قبل الخروج من المنزل، لأن الجلد يصبح أكثر عرضة للجفاف والتشققات عند التعرض للهواء البارد، وأيضًا ارتداء قفازات مطاطية عند تعريض البشرة للماء البارد، ويمكن استخدام معقم اليدين الذي يحتوي على مواد مرطبة للبشرة.

ومن الوسائل الأخرى التي تساعد على وقاية البشرة من الجفاف في الشتاء:

  1. تجنب تقشير البشرة بمنتجات قاسية على البشرة، واستعمال المقشرات الطبيعية اللطيفة على الجلد.
  2. الابتعاد عن ارتداء الملابس المصنوعة من الصوف والأقمشة التي تسبب تهيج الجلد وحكته.
  3. الحرص على استخدام كريم أو جل مناسب للحلاقة أثناء إزالة الشعر، لترطيب البشرة وحمايتها من الاحمرار والالتهاب.
  4. تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  5. استخدام مستحضرات تجميل ذات جودة عالية، مع الحرص على عدم وضعها لفترة طويلة على البشرة.
  6. تجنب تعرض البشرة للطقس البارد طوال الوقت، لتقليل جفاف الجلد.
كوني أول من تقييم هذا الموضوع (لستِ بحاجة إلى تسجيل)